9.30.2014

رسالة الطفل الامريكي لأوباما بشأن الطفل السوري عمران دقنيش


"عزيزى الرئيس أوباما، هل تذكر الصبي الذي نقلته عربة الإسعاف في سوريا؟هل يمكن من فضلك أن تذهب وتحضره لمنزلنا" بهذه العبارات البريئة والمؤثرة استهل الطفل الامريكي اليكس عبارته التي خطها بيده طالبا من اوباما احضار عمران دقنيش للعيش معه في تحت سقف واحد!


واضاف اليكس مخاطبا اوباما: " سننتظركم بالاعلام والزهور والبالونات، سنكون اسرته وسيكون اخانا.."

سرعان ما تفاعل رواد شبكات التواصل الاجتماعي بسيل من التعليقات المؤيدة لرسالة الطفل اليكس والمتعاطفة مع الشعور الانساني النبيل الذي تختزله، وعجز عن فعله الكبار.

البيت الابيض الذي تلقى الرسالة من الطفل اليكس بادر الى نشرها، بل اكثر من ذلك فقد استغل الرئيس الامريكي قمة الامم المتحدة عن موضوع اللاجئين ليشكر الطفل الصغير ويدعوا الجميع ليكونو مثله!

وقال "تخيلوا كيف سيكون العالم لو أصبحنا مثله. تخيلوا المعاناة التي يمكن أن نخففها والأشخاص الذين يمكن أن ننقذهم".

وكرد فعل أثنى المستخدمون على تعامل أوباما مع الأمر، ولكن أغلب الثناء كان لأليكس.

شاهد الفيديو


Youtube.com


اذا اعجبك الموضوع لاتدعه يقف عندك، شاركه مع اصدقائك