9.21.2014

لامبارد ينقذ مانشستر سيتي من الهزيمة امام تشيلسي

لامبارد حرم تشيلسي من الفوز على مانشستر سيتي

أنقذ فرانك لامبارد فريقه الحالي مانشستر سيتي من الهزيمة امام فريقه السابق تشيلسي ، وذلك في المباراة التي جرت قبل قليل لصالح الجولة 5 من البريميرليغ.


و سجل لصالح تشيلسي اللاعب شورله في الدقيقة 77 ، في حين اسطورة تشيلسي السابق لامبارد التعادل لفريقه الجديد مانشستر سيتي في الدقيقة 85.

و كانت المباراة بدأت قوية من جانب السيتي صاحب الارض والجمهور الذي اندفع هجوميا بقوة في حيين انمكش تشيلسي دفاعيا ، في محاولة لمنع ترجمة السيطرة الكروية للسيتي الى اهداف.

و في الدقيقة 31 سدد اجويرو كرة قوية الا انها علت العارضة ، و في الدقيقة 35 طالب السيتي بركلة جزاء ضد كوستا ، وكانو قبل ذلك قد طالبوا بركلة جزاء اخرى الا أن الحكم لم يحتسب شيئا.

و في الدقيقة 46 حول ايفانوفيتش كرة ركنية الى كوستا الخالي من الرقابة الا ان الوافد الجديد لم يلحق بالكرة ، لينتهي بعد ذلك الشوط الاول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني دل مانشستر سيتي قويا وقام بعدة محاولات هجومية لم ينجح في ترجمتها لأهداف ، و في الدقيقة 50 طالب يايا توريه بركلة جزاء اثر احتكاكه مع ايفانوفيتش وسقوطة في المنطقة المحرمة الا أن الحكم لم يحتسب في هذه المرة ايضا اي شيء.

و في الدقيقة 56 انقذ كورتوا ببراعة مرماه من هدف محقق بعد تسديدة اجويرو ، بعذ ذلك قام مورينيو بعدة تغييرات بهدف تخفيف الضغط عن لاعبيه فأشرك شورله و أوبي ميكل بدلا راميريس ووليان.

و شهدت الدقيقة 66 من المباراة طرد لاعب السيتي زباليتا بسبب عرقلته لكوستا ، و لم تمضي سوى دقائق قليلة حتى استفاد تشيلسي من النقص في صفوف خصمه اثر عرضية من هازارد الى شورلة الذي اسكنها الشباك مانحا التقدم لتشيلسي 1-0.

و مع تبقي 10 دقائق تقريبا على نهاية اللقاء دفع بلغريني بفرانك لامبارد الى ارضية الميدان ليواجه فريقه السابق تشيلسي حيث صنع اسمع ولمع نجمه ، و شوهدت جماهير تشيلسي وهي ترفع لافتات تحيي فيها أسطورتها لامبارد.

بعد ذلك بدقائق افلت مانشستر سيتي من هدف ثاني اثر تسديدة من كوستا صدها القائم ، وفي الدقيقة 84 جاء الفرج للسيتي بعد عرضية من ميلنر تلقاها لامبارد وسددها الى شباك كورتوا مانحا هدف التعادل لمانشستر سيتي.

و لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بين الفريقين 1-1.