6.09.2014

ميسي ينفي تهم الفساد المالي والتهرب الضريبي الموجهة اليه

ميسي ينفي تهم الفساد المالي والتهرب الضريبي الموجهة اليه

بعدما قامت صحيفة ال باييس الاسبانية بنشر تقرير لها كشفت فيه عن فتح السلطات الاسبانية لتحقيقات حول تحويلات مالية مشكوكة و مشبوهة قام بها نجم برشلونة و المنتخب الارجنتيني ليونيل ميسي الى دول في منطقة الكاريبي، جاء النفي من محيط اللاعب.


و كانت ال باييس قد قالت ان هنالك تحقيقات تدور حول تحويل ميسي لمبلغ مالي يتجاوز المليون يورو  الى حسابات شخص يسمى جييريمو مارين و ان هذا المبلغ تم تحصيله من المباريات الخيرية للنجم الارجنتيني و كان مفترضا استفادة مؤسسات خيرية منه ، زيادة على ان تحويل هذا المبلغ ادى لوجود اشتباه في محاولة تهرب ضريبي جديدة لميسي الذي سبق ان وجهت له نفس التهمة سابقا.

و بعد تقرير ال باييس هذا سعت صحيفة ماركا الاسبانية الى استقاء معلومات من محيط اللاعب و مقربيه ، الا انهم نفوا لها التهم الموجهة لميسي بشكل قاطع و حاسم مؤكدين على ان هذه المعلومات لا تتجاوز كونها مجرد اشاعات وفقط.

و قالت الصحيفة ان : ميسي  و والده ليست لديهم اي شركة مع مارين ، و انه هو فقط -مارين- من تصله تحويلات المباريات الخيرية او يبعث بتحويلات لنفس الغرض".

و تأتي هذه الاخبار حول الفساد المالي المزعوم لميسي في وقت حرج للاعب الذي يستعد لخوض منافسات كاس العالم رفقة المنتخب الارجنتيني.