6.20.2014

الاوروغواي تفوز على انجلترا برصاصتين من سواريز

الاوروغواي تفوز على انجلترا برصاصتين من سواريز

قاد النجم لويس سواريز منتخب الاوروغواي الى فوز ثمين للغاية على منتخب انجلترا بهدفين مقابل هدف واحد ، و بهذا الفوز احيت الاوروغواي حظوظها في الصعود للدور المقبل بينما اصبحت حظوظ انجلترا ضعيفة للغاية ومعلقة بأقدام المنتخبات الاخرى.


و بدأت المباراة قوية من الجانبين و خصوصا من جانب اوروغواي ، ففي الدقيقة 5 نفذ سواريز ركنية مقوسة كادت ان تخدع هارت الذي تقدم بنية خطف الكرة من على رؤوس المهاجمين فإذا بها تأتي مقوسة مباشرة الى الشباك لكنه تداركها الى ركنية جديدة بصعوبة.

بعد ذلك استعاد الانجليز السيطرة و نظموا هجمات متبادلة مع رفاق سواريز مع افضلية كبيرة لهم -الانجليز- في وسط الميدان ، وكاد روني يسجل هدف التقدم في الدقيقة 31 الا ان مكان التقاء العارضة بالقائم منعه من ذلك.

و عكس سير اللعب خطف القاتل سواريز هدفا في الدقيقة 39 عبر عرضية من كافاني وضعها برأسه في شباك الحارس هارت.

في الشوط الثاني دخل لاعبو اوروغواي عازمين على تأمين تقدمهم بهدف ثان الا ان الحارس هارت كان لهم بالمرصاد ، خصوصا عندما منع كافاني من التسجل رغم ان اللاعب كان في انفراد نموذجي بالحارس.

و بعد ان استرد الانجليز المبادرة مرة ثانية بعد مضي نحو 10 او 15 دقيقة من بداية الشوط الثاني ، حاول روني و ستوريدج جهدهما من اجل التعديل الا ان الدفاعات الاورجويانية و يقظة الحارس كانت في الموعد.

و مع استمرار الضغط الانجليزي جاء الهدف في الدقيقة 75 بعد عرضية وصلت الى روني الذي وضعها بباطن قدمه في شباك حارس الاوروغواي موسليرا ، معيدا الامل للجماهير الاننجليزية بذلك.

استمر اللقاء بعد ذلك بين هجوم و دفاع من الطرفين ، الى ان جاءت الدقيقة 85 وجاءت معها هدايا جيرارد المعهودة الذي مرر بالرأس كرة خاطئة وصلت سواريز الذي تقدم بها نحو الحارس في شبه انفراد واطلق تسديدة صاروخية ما كان لهارت ان يصدها فعانقت الشباك مانحة التقدم و الفوز لمنتخب اوروغواي الذي فاز بثلاثة نقاط هامة للغاية من اجل الابقاء على طموحه في المرور نحو الدور المقبل من المونديال.