6.19.2014

كولومبيا تقتنص فوزا ثمينا على ساحل العاجل و تقترب من الصعود

كولومبيا تقتنص فوزا ثمينا على ساحل العاجل و تقترب من الصعود

في مباراة ندية كبيرة و شيقة تمكن منتخب كولومبيا من حصد النقاط الثلاثة بصعوبة من امام منتخب ساحل العاج ، و بذلك اصبح الكولومبيون يحتلون صدارة المجموعة 3 بـ 6 نقاط ،واضعين قدمهم الاولى في دور 16 من كاس العالم، بينما توقفت نقاط العاجيين عند 3 نقاط.


بدأت المباراة بجرأة كولومبية قادتهم الى الضغط على مرمى ساحل العاجل بقوة ، غير ان اليقظة الدفاعية للعاجيين لم تسمح بتحويل هذا الضغط الى تقدم بالاهداف.

بعد مرور نحو 30 دقيقة من الشوط الاول ارتدى لاعبو ساحل العاج لباس الجرأة و بدأوا فعليا في مبارزة لاعبي كولومبيا بندية غير أن الشوط سرعان ما انتهى ، ليدخل اللاعبون الى غرفة الملابس.

في الشوط الثاني استمر اللعب نديا واضاع اللاعب بوني فرصة سانحة للتسجيل بعد تمريرة جميلة من المتألق يحي توريه ، رد بعد كوادرادو بكرة صدها القائم وحده.

في الدقيقة 62 جاءت فاتحة الاهداف عبر ركنية من كوادرادو لاقها جيمس رودريجيز برأسية أسكنتها شباك ساحل العاج ، و في الدقيقة 70 اعاد الكولومبيون الكرة بهدف ثان بعد خطأ في وسط الملعب من ساحل العاج ، ادى الى انطلاق لاعبي كولومبيا بالكرة باتجاه المرمى حيث مرر غويرتيز الكرة باتجاه كوينترو الذي سددها بيسراه في شباك حارس ساحل العاج معلنا التقدم لمنتخب بلاده بهدفين مقابل لصفر.

لم تمضي الا نحو 4 دقائق حتى تمكن زملاء يحي توريه من تسجيل هدف تقليص الفارق عبر اللاعب جيرفينيو الذي صنع الهدف لنفسه بنفسه بعد اقتحامه دفاعات كولومبيا بنجاح و يسدد الكرة بعد ذلك نحو الشباك مباشرة.

بعد واصل لاعبو ساحل العاج ضغطهم على كولومبيا التي اضطر لاعبوها الى تضيع الوقت واللعب الخشن منن اجل الحفاظ على تقدمهم وهو ما كان لهم عندما اطلق الحكم صافرة النهاية و النتجية هدفين لكولومبيا مقابل هدف واحد لساحل العاج.