5.08.2014

ريال مدريد يسقط في فخ بلد الوليد و آماله في اللقب تتبخر

بلد الوليد ينتزع التعادل من ريال مدريد ويضعف آماله في اللقب

اضطر ريال مدريد الى الاكتفاء بتعادل مخيب للامال وقاصف لأحلام التتويج بلقب الدوري الاسباني عندما لعب الاربعاء امام بلد الوليد في المباراة المؤجلة عن الجولة 34 من الليغا.


و بهذا التعادل المرير 1-1 اصبح ريال مدريد نظريا على الاقل خارج المنافسة على اللقب لصالح غريميه برشلونة واتلتيكو مدريد، بحيث اصبح الملكي في الرتبة الثالثة برصيد 84 نقطة، و برشلونة في الرتبة الثانية برصيد 85 نقطة، و اتلتيكو مدريد متصدرا بـ88 نقطة، و تبقى لكل فريق من الفرق الثلاثة مبارتين فقط لحسم الليغا.

و بدأت المباراة قوية من الجانبين، و تبادلا الهجمات في اول 15 دقيقة، ليأتي في الدقيقة 9 خروج رونالدو بداعي الاصابة و هو الخروج الذي بث الرعب في قلوب عشاق الفريق.

و بعد حوالي ثلث ساعة من اللعب فرض ريال مدريد ايقاعه على اصحاب الارض و لكن دون فاعلية حقيقية، ليأتي المنقذ راموس في الدقيقة 35 بهدف التقدم عبر ركلة حرة اودعها شباك الخصوم مانحا التقدم للريال.

و رغم كثرة المحاولات التي تلت الهدف الا ان النتيجة ظلت 1-0 لينتهي الشوط الاول على ذلك.

في الشوط الثاني تواصل الضغط الملكي على بلد الوليد، الذي اظهر قدرة كبيرة على الصمود و الارتداد، و حاول انشيلوتي تعزيز دفاعاته فسحب ايسكو و دفع بايارامندي، كما سحب بنزيمة واشرك مكانه الظهير مارسيلو.

الا ان تبديلات انشيلوتي لم تؤتي اكلها و صعق بلد الوليد ريال مدريد بهدف التعادل في الدقيقة 85 من المباراة، عبر رأسية صعبة من اللاعب أوسيريو سكنت شباك الحارس كاسياس.

بعد ذلك هاجم ريال مدريد بكل قوته و جبروته محاولا التسجيل الا ان لاعبي بلد الوليد تمكنوا من الصمود لينتهي اللقاء بتعادل بطعم الخسارة للملكي، بينما عزز اصحاب الارض رصيدهم الى 36 نقطة في المركز 17.