5.04.2014

في جولة سقوط الكبار فالنسيا يفرض التعادل على ريال مدريد


يبدو ان الجولة 36 من الدوري الاسباني كانت بامتياز جولة تعثر الثلاثة الكبار فلم ينجو من نحسها أحد منهم، فبعد التعادل المخيب لبرشلونة امام خيتافي و الهزيمة المريرة لأتلتيكو مدريد امام ليفانتي جاء دور ريال مدريد هذا المساء حيث تمكن فالنسيا من فرض تعادل مخيب عليه في ملعب البرنابيو.

و بهذا التعادل الصعب اصبح رصيد ريال مدريد 83 نقطة من 35 مباراة (لديه مباراة ناقصة) خلف برشلونة 85 نقطة من 36 مباراة، وهما معا خلف المتصدر اتلتيكو مدريد الذي يملك 88 نقطة من 36 مباراة.

وبعد هزيمة اتلتيكو مدريد وريال مدريد اصبح لدى الفريق الكتالوني امل ضعيف في التتويج باللقب، واليكم الحسابات التي تؤدي بكل فريق من الفرق الثلاثة الى الفوز باللقب :

اتلتيكو مدريد تبقى له مبارتين امام ملقا و الثانية امام برشلونة ، وهو بحاجة الى فوز وتعادل ليضمن اللقب بغض النظر عن نتائج الفرق الاخرى.

ريال مدريد تبقى له 3 مباريات امام كل من بلد الوليد وسيلتافيغو و اسبانيول، وهو بحاجة للفوز بمبارياته جميعا زائد خسارة المتصدر اتلتيكو مدريد لواحدة من مبارياته.

برشلونة تبقى له مبارتين امام التشي واتلتيكو مدريد، وهو بحاجة للفوز بالمبارتين معا زائد انتظار خسارة او تعادل الريال في احد مبارياته.

مجريات المباراة بين ريال مدريد و فالنسيا

بدأت المباراة بشكل قوي من جانب ريال مدريد الذي خلق العديد من الفرص، اضاع رونالدو احداها بعد انفراد مع الحارس الفيس، ايضا اضاع فالنسيا فرصة التقدم بعد تسديدة قوية لمست يد الحارس لوبيز وارتطمت بالعارضة وعادت الى الملعب.

بعد ذلك سيطر الريال بشكل كبير على اللقاء ولكن تألق دفاعات فالنسيا، والحارس الفيس على وجه الخصوص والذي حرم لاعبي الريال وخاصة رونالدو من تسجيل عدة اهداف ، وعند الدقيقة 44 نزل العقاب بالفريق الملكي الذي افتقد للتركيز امام مرمى الخصوم، فمن ضربة ركنية حول اللاعب ماثيو الكرة الى الشباك معلنا عن تقدم فالنسيا بهدف لصفر.

في الشوط الثاني اجرى انشيلوتي بعد التغييرات الضرورية وادخل دي ماريا مكان ايارامندي و بذلك تعززت خطورة الملكي على مرمى الفيس، وتكررت المحاولات ولكن بدون جدى ، الى ان جاءت الدقيقة 59 عندما تلقى راموس تمريرة راسية من الدون وضعها بدوره برأسية أخرى في شباك الخفافيش مانحا بذلك التعادل لفريقه.

الا ان التعادل لم يعمر كثيرا واعاد فالنسيا التقدم لنفسه مجددا في الدقيقة 65 عبر تسديدة قوية من باريخو هزت شباك لوبيز، بحث بعد ذلك الريال باستماتة عن هدف التعادل مجددا الا ان صلابة الدفاع حالت بينه وبين ذلك.

وعندما ظن الجميع ان الريال يتجه لخسارة مؤلمة جاء الانقاذ من رونالدو بعد عرضية من دي ماريا وضعها الدون رائعة بكعبه من الخلف في المرمى عند الدقيقة 92 من اللقاء.

لتنتهي المباراة بتعادل بطعم الخسارة لريال مدريد الذي رفض  هدايا برشلونة واتلتيكو مدريد وسقط هو كذلك في فخ التعادل على ملعبه.


هدف رونالدو

4/5/2014