5.17.2014

اتلتيكو مدريد يفوز بلقب الدوري الاسباني بتعادل مثير مع برشلونة

اتلتيكو مدريد يفوز بلقب الدوري الاسباني بتعادل مثير مع برشلونة

توج فريق اتلتيكو مدريد بلقب الدوري الاسباني بعد تعادله مع فريق برشلونة في عرينه الكامب نو و بين جماهيره الغفيرة، وذلك للمرة الاولى من 1996، و للمرة العاشرة في تاريخ النادي المدريدي.

و رغم معاندة الحظ لفريق اتلتيكو مدريد في بداية مباراته مع برشلونة بتجدد اصابة مهاجمه وهدافه دييغو كوستا واضطراره للخروج من اللقاء في الدقيقة 16، ليجلس باكيا بحرقة على مقاعد البدلاء، و بعد ذلك بقليل جاء الدور على اردا توران ايضا لمغادرة الملعب مصابا هو الاخر، ليبدو لقب الليغا و كأنه يتجمل للفريق الكتالوني.

و بعد البداية القوية من اتلتيكو مدريد و التي اوقفها قليلا خروج كوستا و توران مصابين، عادت برشلونة لتسيطر بشكل نسبي على مجريات الشوط الاول، الذي تمكن خلاله سانشيز في الدقيقة 34 من تسجيل هدف صاروخي لا يصد و لا يرد من زاوية صعبة، ليكون التقدم من نصيب اصحاب الارض.

في الشوط الثاني دخل اتلتيكو مدريد عاصفا و قاصفا لمرمى الحارس بينتو الذي نجا من عدة اهداف محققة قبل ان يسجل الضيوف المشاكسون هدف التعادل الثمين -دقيقة 49- من خطأ دفاعي كبير ، حينما تم ترك اللاعب جودين يقفز وحيدا الى الكرة ليسددها بالرأس داخل الشباك الكتالونية.

و رغم تسجيل هدف التعادل عليهم، لم يبدي اصدقاء المستمر في غيابه ميسي اي رد فعل قوي و حاسم، رغم عودتهم للسيطرة على مجريات اللقاء و تراجع رجال الداهية سيميوني الى التكتل في الدفاع.

لتنتهي المباراة بتعادل مثير في مباراة شيقة و عادلة منحت اللقب لمن يستحقه هذا الموسم، على حساب حامل لقب الموسم الماضي فريق برشلونة، الذي قهره خط دفاعه السيء، و مدربه الذي لا يعرف من اين تؤكل الكتف.