4.01.2014

سيموني يواجه الليلة عقدته امام برشلونة


يقدم فريق اتلتيكو مدريد موسما رائعا في الدوري الاسباني حيث ينافس بقوة ثنائي الرعب ريال مدريد و برشلونة بل و يتفوق عليهم حاليا محتلا صدارة الليغا تاركا المركز الثاني و الثالث للبرسا و الريال على التوالي.


و رغم الموسم المبهر للمدرب دييغو سيموني مع اتلتيكو مدريد حيث استطاع ان يقهر جل فرق الليغا، الا أن المدرب القدير لازال عاجزا امام عقدة برشلونة، حيث خاض ضد الفريق الكتالوني 6 مباريات على مدار 3 مواسم مع اتلتيكو لم يفز في أي منها.

فقد خسر في مباراة جرت ضمن منافسات الدوري في موسم 2011 -2012 بهدفين لواحد لصالح برشلونة، و في موسمه الثاني له مع فريقه (2012-2013) خسر سيموني بأربعة اهداف لواحد في الكامب نو و هدفين لواحد على ملعب فيسنتي كالديرون.

اما في الموسم الحالي الذي شهد و يشهد طفرة رائعة لفريق اتلتيكو مدريد، فلم ينجح سيموني رغم ذلك في تحقيق اي فوز على برشلونة، اذ شهدت المباريات الثلاثة التي جرت بين الفريقين التعادل، مبارتين في كأس السوبر انتهتا ذهابا و ايابا بـ 1-1 و 0-0 ، بينما مباراة الدوري انتهت كذلك بالتعادل السلبي.

و سيكون المدرب دييغو سيموني مساء اليوم امام اختبار جديد لفك عقدة برشلونة، فإما ينجح في فكها و إما تتكرس، و تتأجل الى وقت لاحق عندما يلتقي الفريقان مجددا في اياب دور الثمانية على ملعب فيسنتي كالديرون، و ايضا هنالك مباراة اخرى قوية و حاسمة ستجمع بين الفريقين في أواخر الدوري الاسباني.