4.30.2014

داني ألفيس والموزة .. القصة معدة سلفا !!

داني الفيس والموزة .. حملة معدة مسبقا !!
دخلت لقطة داني ألفيس لاعب فريق برشلونة الاسباني حينما التقط موزة ألقيت عليه فأكلها تاريخ كرة القدم من بابه الواسع حيث جرت حملة كبيرة وضخمة جدا تضامنا مع اللاعب في وجه العنصرية في ملاعب كرة القدم. فقد تحولت مباراة فياريال ضد برشلونة التي انتهت بفوز الاخير 3-2 وشهدت ترديد هتافات عنصرية وتقليد لاصوات القردة تلاها قذف الفيس بالموز، تحولت الى موعد لإطلاق حملة عالمية ضد العنصرية.

ألفيس يلتقط الموزة وياكلها


الفيس والموزة
ردت فعل داني الفيس الباردة والذكية كان لها الوقع الاكبر في حملة التضامن الكبيرة التي دشنها لاعبون ومدربون وصحفيون وحتى رؤساء دول على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، فيس بوك وتطبيق انستاجرام تحت عنوان "كلنا قرود" التي تهدف لمحاربة العنصرية في الحياة بشكل عام وعلى المستطيل الاخضر بشكل خاص.

وسط هذا الضجيج الاعلامي الكبير حول الحادثة والدعم السريع من نيمار لزميله وانطلاق حملة كلنا قرود تفجرت مفاجأة من العيار الثقيل على يد الكاتب في شبكة ESPN ديرموت كوريجان وفوكس سوكر والبايس مفادها ان الجملة تم الاعداد لها سابقا من طرف احدى شركات التسويق البرازيلية.

اجويرو يتضامن مع ألفيس


اجويرو يتضامن مع الفيس

الكاتب أكد ان القصة برمتها مخطط لها سابقا بهدف الحد من ظاهرة العنصرية في ملاعب كرة القدم، بدءا بردة فعل الفيش الذكية مرورا بالحملة التي اطلقت كرد فعل على الحادث وباهداف انسانية بحتة برغم مما قد تجنيه الشركة المسوقة.

ويؤكد ديرموت كوريجان أنَّ كل أحداث هذه القصة مُخطط لها في وقتٍ سابق بدايةً من ردة فعل ألفيس الذكية والسريعة مروراً بالحملة الكبيرة التي أُطلقت بعدها، وأن الهدف كان وضع حد للعنصرية وإن استفادت الشركة المنظمة للحملة إعلامياً وتسويقياً.

وقد نقلت صحيفة الآس الإسبانية عن كوريجان قوله :" في حقيقة الأمر كل الحادثة هذه كان قد أُعدَّ وخطط لها في وقتٍ مسبق ، الحكاية بدأت منذ شهر تقريباً حين تعرض نيمار وألفيس لبعض التصرفات العنصرية في مواجهة أمام إسبانيول ، عقب تلك المباراة اتصلت شركة التسويق البرازيلية بنيمار وألفيس وهما البرازيلييْن في برشلونة وأخبرتهما بما سيحدث وكيف أنَّ على أحدهما التقاط الموزة مع التصرف العنصري القادم تجاههما وأكلها لبدء حملة تسلط الضوء على هذه القضية".

اساطير كرة القدم تضامنو بدورهم مع ألفيس


اساطير كرة القدم تضامنو بدورهم مع الفيس

كوريجان ذهب للتأكيد على أن الحملة وردة الفعل معد لها من قبل، حيث نشر على حسابه في تويتر صورة توضح أن قميصاً معد للبيع في البرازيل يحمل شعار "كلنا قرود"، في حين استبعد ضمنياً أن يكون المشجع العنصري ممثل في هذه الحملة، وذلك بسبب القبض عليه من قبل الشرطة وحرمانه من دخول ملعب فياريال.

موقع ESPN بدوره تبنى الخبر وقام بنشره، مدعماً بدقيقتين من الفيديو التي تناقش القضية، وتتساءل عن إمكانية أن تكون ردة الفعل معد لها فعلا.

وفي حال تأكدت هذه الرواية فأن من المستبعد ان يتخذ الفيفا اي اجراء في حق من شارك فيه من اللاعبين على اعتبار ان الحملة ذات اهداف نبيلة تروم التصدي لظاهرة ما فتإت تستفحل في الملاعب الكروية في مختلف ارجاء العالم الا وهي العنصرية !!