4.30.2014

ريال مدريد يسحق البايرن برباعية تاريخية و يتأهل لنهائي دوري الابطال


أحرق ريال مدريد مضيفه بايرن ميونخ برباعية كاملة ونظيفة، وحول ملعب اليانز ارينا الى جحيم على اصحابه و حول احلامهم الى سراب برأسيتين قاتلتين من الكبير راموس، وهدفين رائعين من الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو.


اذا تأهل ريال مدريد الى نهائي دوري ابطال اوروبا في لشبونة على حساب بايرن ميونخ بنتيجة لم يكن اشد المتعصبين و المناصرين للملكي يتخيلها، رباعية بيضاء نظيفة، اثبتت حظ انشيلوتي الذي لم يخسر من قبل ابدا ضد بايرن ميونخ، بينما تلقى "الفيلسوف" غوارديولا الذي بدا مذهولا خلال اللقاء و حق له ذلك فهذه اكبر هزيمة في تاريخه التدريبي الممتد على اكثر من 340 مباراة.

واذا كان راموس قد ادى مباراة مثالية ادت الى يتم اختياره كأفضل لاعب في المباراة، فإن رونالدو سجل هدفين من ذهب، جعلاه يتخطى غريمه التقليدي ميسي، و يصبح اول لاعب في تاريخ دوري ابطال اوروبا يسجل 16 هدفا في موسم واحد.

وكانت المباراة قد بدأت هجومية من جانب ريال مدريد في اول ربع ساعة بحثا عن هدف التقدم الذي يكفل لهم التعادل مع الريال بالنظر لنتيجة الذهاب و التي كانت في مصلحة الملكي بهدف لصفر.

الا ان راموس قلب كل شيء رأسا على عقب في الدقيقة 14 عندما تلقى كرة ركنية دكها برأسه في الشباك الالمانية معلنا عن هدف لا يقدر بثمن لرجال انشيلوتي الباحثين عن العاشرة.

وبعد حوالي 5 دقائق عاد جلاد البايرن سيرجيو راموس لزيارة المرمى، عندما تلقى الكرة من ضربة خطأ وضعها مجددا في الشباك، معلنا عن الهدف الثاني للفريق الملكي.

و رغم ان رجال غوارديولا حاولوا العودة في النتيجة الا ان ادائهم كان باهتا، ومفتقدا بالكلية و بشكل غريب جدا للفاعلية الهجومية، ليأتي هدف الصدمة من اقدام الدون رونالدو بعد مرتدة مثالية سريعة، مرر خلالها بنزيمة الكرة الى بيل الذي تقدم بها قليلا ثم مرر الكرة لرونالبدو المنفلت من اي رقابة ليضعها كريستيانو في شباك نوير.

و على هذه النتيجة انتهى الشوط الاول، ومع بداية الشوط الثاني استمر "التوهان" البافاري وخصوصا على مستوى الهجوم، رغم وجود محاولتين قويتين للغاية من غوتزه و كروس.

و في الدقيقة 89 تحصل رونالدو على خطأ على مشارف منطقة الجزاء، سددها ارضية قوية وخادعة للحائط البشري الذي ارتقى للأعلى فيما مرت الكرة من الاسفل باتجاه الشباك مباشرة، فيما ظل نوير واقفا مكانه دون حركة.

و بنتيجة 4-0 انتهت مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ، ليتأهل الريال لنهائي دوري ابطال اوربا بعد غياب دم 12 سنة كاملة، حيث يأمل رفاق رونالدو ان يكون التتويج العاشر في تاريخهم في مدينة لشبونة البرتغالية التي ستحتضن النهائي.