4.27.2014

تشيلسي يقهر ليفربول بثنائية و ينعش آماله و آمال السيتي في اللقب

تشيلسي يقهر ليفربول بثنائية و ينعش آماله و آمال السيتي في اللقب
لم يتلقى الكرة بشكل صحيح فسقط القائد جيرارد مسقطا معه فريقه ليفربول في فخ تشيلسي الذي هندسه الاستثنائي جوزيه مورينيو، في المباراة التي جرت ضمن الجولة 36 من الدوري الانجليزي و انتهت لصالح البلوز بهدفين لصفر.

خطأ فادح ارتكبه قائد ليفربول في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول عندما فشل في تسلم تمريرة ارضية سهلة، وعند محاولته اللحاق بها سقط ليتسلمها مهاجم البلوز ديمبابا و ينفرد بالحارس واضعا اياها في الشباك بسهولة مانحا التقدم لفريقه وصاعقا جماهير ليفربول الحاضرة لمؤازرة فريقها في ملعبه.

في الشوط الثاني حاول ليفربول بكل ما اوتي من قوة انقاذ مباراته الحاسمة على طريق الفوز بلقب الدوري الا ان رجال مورينيو كانوا قلاعا بشرية لم تُمكن مهاجمي الخصم من التسجيل.

و عندما كان جميع اللاعبين تقريبا يضغطون على مرمى تشيلسي في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني و من مرتدة اعقبت ركنية لليفربول انفرد توريس بالحارس ويبدو انه رفض التسجيل في فريقه القديم فأهدى الكرة لويليان الذي اسكنها الشباك معلنا عن الهدف الثاني لتشيلسي، و هو الهدف الذي تسبب في فرحة هستيرية للمدرب جوزيه مورينيو.

و بهذا الفوز على ليفربول في قلعته ارتفع رصيد تشيلسي الى 78 نقطة في المركز الثاني خلف ليفربول الذي تجمد رصيده عند 80 نقطة في المركز الاول، و بات حلمه باللقب الاول منذ 1990 مهددا اذا فاز مانشستر سيتي بجميع المباريات المتبقية له في الموسم.

(في الاعلى صورة هدف ديمبابا و سجوده فرحا و شكرا لله عليه، في الاسفل صورة خطأ جيرارد في تسلم الكرة و سقوطه بعذ ذلك و الذي اعطى ديمبابا الهدف)