4.18.2014

خلاف حاد بين برشلونة و ميسي حول تمديد عقده و200 مليون هي السبب

خلاف حاد بين برشلونة و ميسي حول قيمة تجديد عقده

ذكرت آخر الاخبار الواردة حول تجديد عقد ميسي، أن برشلونة قدم عرضه "الاخير" للبرغوث، الا ان العرض كان اقل من تطلعات النجم الارجنتيني، وهو ما اوجد فجوة عميقة بين عرض الفريق الكتالوني و رغبات نجمه الاول.

ووفقا لوكالة التسويق "يورو اميريكاس" فإن عرض برشلونة لميسي بلغ 200 مليون يورو لخمس سنوات، و براتب سنوي 40 مليون يورو، فيما يطالب ميسي بعقد قيمته الاجمالية 400 مليون، اي ان الفارق بين عرض برشلونة و طلبات ميسي يصل لـ200 مليون يورو كاملة.

و ليس هذا فقط وجه الخلاف بين النجم الارجنتيني وادارة فريقه التي يرأسها بارتوميو، بل ان النادي يريد مشاركة ميسي في عائدات اعلاناته بنسبة 20 في المائة، بينما يصر اللاعب على بقاء الوضع على ما هو عليه و أخذ 100 في المائة من عائدات اعلاناته.

و يواجه برشلونة مشاكل قوية في تجديد عقد نجمه، خصوصا وسط الفوضى التي يعيشها الفريق مؤخرا بسبب توالي الفضائح الادارية من جهة، و توالي الهزائم الكروية من جهة أخرى.

و في نفس السياق قالت احدى القنوات الكتالونية أن محيط النجم الارجنيتني ليونيل ميسي و اللاعب نفسه يشعر أن برشلونة يرغب في بيعه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

و ارجع المقربون من ميسي شعورهم ذاك الى طريقة التفاوض من قبل ادارة الفريق مع ميسي اذ ان المفاوضات طالت كثيرا، حيث ابتدأت اوليا منذ الصيف الماضي، عندما كان روسيل موجودا على رأس الادارة الكتالونية، و اعطى وعودا فيما يخص تجديد عقد ميسي لم يف بها خليفته بارتوميو، وهو ما جعل الامور تسوء لتصل المفاوضات حاليا لطريق مغلق في ظل التباعد الكبير بين المعروض من برشلونة و المطلوب من ميسي كما اسلفنا سابقا.

اما الشيء الاخر الذي يجعل مقربي ميسي يعتقدون برغبة برشلونة في بيع البرغوث، هو تكرار الاتصالات من فريق باريس سان جيرمان باللاعب ووكيل اعماله رغبة في ضمه الى صفوفهم، و يعتقد المقربون من النجم ان هذه الاتصالات المكثفة ما كانت لتتم لولا حصول رئيس الفريق الباريسي ناصر الخليفي على اذن ادارة برشلونة و موافقتها على بيع اللاعب الارجنتيني.

نفس القناة "القناة الكتالونية الثالثة" فجرت مفاجأة من العيار الثقيل عندما اكدت ان ريال مدريد قدم عرضا لميسي في العام الماضي يصل لـ250 مليون يورو بالشراكة مع شركة اديداس، الا ان البرغوث رفض العرض.