4.01.2014

نار بين برشلونة و اتلتيكو مدريد و مانشستر يونايتد يحتاج معجزة امام بايرن ميونخ

نار بين برشلونة و اتلتيكو مدريد و مانشستر يونايتد يحتاج معجزة امام بايرن ميونخ

اليوم تجري اولى جولات المتعة على البساط الاخضر الذي يوشك ان ينقلب جمرا لاهبا تحت اقدام عمالقة برشلونة، اتلتيكو مدريد، بايرن ميونخ و مانشستر يونايتد الذين سيخوضون اولى لقاءات دور ربع نهائي دوري ابطال اوروبا.


مباراة برشلونة و اتلتيكو مدريد

حيث تتميز مباراة برشلونة و اتلتيكو مدريد بندية كبيرة تشهد عليها الليغا الاسبانية، التي يتصدرها اتلتيكو بفارق نقطة واحدة عن الفريق الكتالوني، و اذا كان البرسا سيدخل اللقاء مدججا باسماء رنانة تصنع الاهداف من المستحيل و تخلق الفرص بمهارات سحرية، و على راس هؤلاء الاسماء يأتي البرغوث الارجنتيني ليونيل ميسي و الرسام انيستا و تشافي و نيمار.

فإن اتلتيكو مدريد يملك ايضا اسماءا فعالة على رأسها ديغو كوستا و راؤول غارسيا و اردا توران بالاضافة الى روح الفريق القتالية التي وضعته رغم الفوارق الشاسعة في الانفاق المالي بينه و بين غريميه ريال مدريد و برشلونة وضعته في صدارة الليغا الى الأن.

و ابرز الغيابات في الفريقين ستكون الحارس فالديز حارس برشلونة الذي اصيب و يغيب عن الملاعب الى نهاية الموسم، و يعوضه "بينتو" الذي لم يلعب اساسيا منذ زمن بعيد، و في صفوف اتلتيكو مدريد فإن غياب ديغو كوستا مرجح و ان لم يكن مؤكد و ذلك لخروجه مصابا بعد نحو ربع ساعة من بداية تدرايب فريقه يوم امس، حيث ترجع اصابته الى المباراة ضد اتلتيك بلباو، و في حال غاب اللاعب فعلا فستكون ضربة قاسية لفريقه و مدربه سيموني.

مباراة مانشستر يونايتد و بايرن ميونخ

على الجهة الثانية فإن مباراة مانشستر يونايتد و بايرن ميونخ ستكون على ذات القدر من الاثارة، رغم ان اليونايتد يعيش اسوأ فتراته الكروية ، فهو متخلف في المركز السابع على مستوى ترتيب الدوري الانجليزي، و عانى الامرين قبل ان يتأهل لهذا الدور على حساب "الضعيف" اولمبياكوس، كما ان الهجمات الضارية لجماهير الفريق لا تتوقف عن مدربه مويس الذي تحمله الوضع الكارثي الذي وصل اليه النادي.

و رغم ذلك فإن آمال مانشستر يونايتد في التأهل غير منعدمة خصوصا و أنه يدخل للمباراة بروح معنوية عالية عقب فوزه على استون فيلا برباعية، كما انه يملك لاعبين جيدين من طينة واين روني و رايان جيجز و فالنسيا و خوان ماتا.

اما "المزهو" بايرن ميونخ، فإنه يدخل اللقاء و قد ضمن التتويج بالدوري الالماني قبل سبع جولات من نهاية الموسم، و يتقدم على على اقرب ملاحقيه بأكثر من 20 نقطة، و هو الفريق الوحيد من الفرق الثمانية في ربع النهائي الذي سيلعب مباراته و هو متوج بلقب الدوري المحلي.

و تحت قيادة مدربه "الفيلسوف" بيب غوارديولا يبدو بايرن ميونخ طامحا و طامعا في تكرار ثلاثية الموسم الماضي التاريخية، سيما و ان الفريق يملك نخبة من اللاعبين على رأسهم روبن و فرانك ريبيري.

و في الاخير فإن مباريات كرة القدم تلعب على الارض و ليس على الورق و كم من فريق مرشح هوى و فريق مستضعف القمة اعتلى.