3.30.2014

جماهير ريال مدريد تطلق صافرات الاستهجان ضد رونالدو


تجرع اغلب لاعبو ريال مدريد في مباراتهم يوم امس سماع صافرات الاستهجان من جمهور الملكي الذي حضر للمباراة ضد رايو فاليكانو و التي انتهت بفوز عريض لاصدقاء رونالدو بخمسة اهداف لصفر.


و برغم الحضور القليل للجماهير في معقل الريال سانتياغو برنابيو بسبب سوء احوال الجو و بسبب الخيبة العميقة من خسارتين متتاليتين للملكي امام برشلونة و اشبيلية ما افقده صدارة الدوري فإن من حضر من الجماهير عبر عن غضبه تجاه الفريق بصافرات استهجان قوية.

و بعد انتقادات الصحافة خارج الملعب واجه الحارس ديغو لوبيز في الملعب سيلا من صافرات الاستهجان كلما لمس الكرة، و ذلك لاستقباله 6 اهداف في آخر مبارتين فقط.

و لم يشفع لبنزيمة تألقه في المباريات الاخيرة و تسجيله لهدفين في مرمى برشلونة، اذ واجه بدوره صافرات الاستهجان من جماهير ريال مدريد الحاضرة لمتابعة مباراة الفريق ضد رايو فاليكانو، و ربما تؤاخذه الجماهير الغاضبة رغم تسجيله لهدفين على اضاعته لأهداف اخرى محققة في الكلاسيكو، و لذلك استحق -كما ترى هي- التصفير.

و التصفير ايضا طال كل ايارميندي، و غاريث بيل الذي لم يشفع له هدفاه في رايو فاليكانو في نيل رضى الجماهير.

اما المفاجأة القوية فتمثلت في اطلاق صافرات الاستهجان ضد افضل لاعب في العالم صاحب الكرة الذهبية لمرتين، هداف الفريق و نجمه كريستيانو رونالدو عندما لم يمرر احدى الكرات لموراتا.

و عن ذلك قال المدرب انشيلوتي: "أتفهم صافرات الاستهجان عندما تكون مستحقة، و لكن الصافرات ضد رونالدو غير مفهومة؟".

جدير بالذكر ان صافرات الاستهجان لم تخطأ حتى المدرب كارلو انشيلوتي الذي تلقاها و هو على مقاعد البدلاء يحاول ادارة دفة فريقه باتجاه العودة لسكة الانتصارات و هو ما حققه بدك فاليكانو بخماسية.