1.26.2014

يوفنتوس المنقوص ينجو من كابوس لاتسيو

يوفنتوس المنقوص ينجو من كابوس لاتسيو
استطاع لاتسيو ايقاف سلسلة انتصارات يوفنتوس حامل اللقب ومتصدر الدوري الايطالي، حيث ارغمه على التعادل الايجابي بهدف لمثله، بل كاد ان يخطف منه نقاط المباراة الثلاث لولا رأسية لورنتي المتأخرة.

يوفنتوس نجى من الهزيمة من لاتسيو بصعوبة

عاد يوفنتوس من الملعب الاوروبي في روما بنقطة يتيمة لكنها بطعم الفوز اذا اخذنا في عين الاعتبار الطرد المبكر الذي تعرض له الحارس بوفون في الدقيقة 26 وتسببه في ضربة الجزاء التي جاء منها الهدف الاول اثر عرقلة المهاجم ميروسلاف كلوزه.

بهذا التعادل يتوقف سعي اليوفي نحو تحطيم الرقم القياسي لمرات الفوز المتتالي في البطولات الخمس الكبرى الذي يحتفظ به انتر ميلان من موسم 2006-2007، كما ان التعادل جنب يوفنتوس الخسارة الثانية في غضون 4 ايام بعد الهزيمة من روما والاقصاء من كأس ايطاليا، والثانية في الدوري بعد الهزيمة امام فيورنتينا 2-4، ويعود الفضل في ذلك للاسباني المتألق لورنتي الذي ادرك لفريقه التعادل في الدقيقة 60 من رأسية محكمة اثر عرضية من السويسري شتيفان ليخشتاينر.

ولعب الحظ دورا كبيرا في تعادل السيدة العجوز حيث تدخلت العارضة في مناسبتين لايقاف اهداف محققة لاصحاب الارض، كما ان الحارس البديل ابان عن مستوى جد عال ووقف سدا منيعا اما لاتسيو خاصة رأسية كلوزه التي حولها للعارضة العليا ومنها الى وسط الملعب.

بهذا التعادل رفع يوفنتوس رصيده الى 56 نقطة في الصدارة بفارق 9 نقاط عن مطارده المباشر روما، الذي يلعب غدا ضد فيرونا على ارض الاخير وبين جماهيره فيما اضحى رصيد لاتسيو 28 نقطة في المركز التاسع بشكل مؤقت.