1.10.2014

مدرب برشلونة السابق و قد غير المرض ملامح وجهه

مدرب برشلونة السابق و قد غير المرض ملامحه

حرص المدرب السابق لبرشلونة تيتو فيلانوفا على الحضور الى الملعب في المباراة التي جرت مساء الاربعاء بين خيتافي و برشلونة ، و ذلك لدعم فريقه السابق، حيث تواجد فيلانوفا في مقصورة الـ"الكامب نو" الرئيسية
، و كانت المباراة قد انتهت بفوز ساحق للبرسا بأربع أهداف لصفر.

و كان المخرج قد ركز في بداية المباراة على اظهار بضع صور لفيلانوفا ، الذي لم يتمكن الجمهور من معرفته الا من خلال تواجد ابنه معه ، و قد ظهر المدرب السابق لبرشلونة شاحب الوجه و عليه آثار التعب و الارهاق من معركته الضارية ضد مرض سرطان الغدة النكفية.

و قد حظيت صور فيلانوفا بتعاطف منقطع النظير في أوساط جماهير الكرة في أرجاء العالم ، و ذلك لما بدى على وجه الرجل من آثار لمعاناته مع المرض الفتاك.