1.21.2014

زاهية القاصر قد تقود ريبيري و بنزيمة الى السجن


تم استئناف محاكمة نجم البايرن فرانك ريبيري و نجم النادي الملكي كريم بنزيمة يوم امس بتهمة اغراء فتاة ليل قاصر و ممارسة الجنس معها، و هي تهمة عقوبتها الحبس 3 سنوات في حال ثبوتها على اللاعبين.


المومس زاهية قد تقود بنزيمة و ريبيري الى السجن لثلاث سنوات


و جرت المحاكمة التي كان من المفترض ان تبدأ في يونيو الماضي، جرت يوم امس و غاب عنها كل من بنزيمة و ريبيري في حين ناب عنهما المحاميين ، و قد يترك غياب اللاعبين اثرا سيئا عند المحكمة.

و تعود فصول القصة الى سنة 2009 حيث تقول "العاهرة" زاهية زهار ان فرانك ريبيري أخذها بالطائرة الى ميونخ للاستمتاع بها كهدية عيد ميلاده ، حيث قالت ان عمرها آنذاك لم يكن يتجاوز 18 سنة، و عمرها الان 21 عاما.

من جهته اعترف نجم البايرن فرانك ريبيري بأنه مارس الجنس مع زاهية و لكنه أنكر دفع المال لها على ذلك، و أنكر معرفته بكونها قاصر في ذلك الوقت أو بكونها مومس ، أما مهاجم ريال مدريد بنزيمة فأنكر كل التهم جملة و تفصيلا.

و مسموح بالدعارة قانونيا في فرنسا على أن يتجاوز عمر العاهرة 18 سنة ، و بهذا يواجه ريبيري و بنزيمة عقوبة سجنية تقارب 3 اعوام و غرامة مالية تتجاوز خمس و أربعين ألف يورو و ذلك في حال ادانتهم من قبل المحكمة.