12.01.2013

ارون رامسي يقود ارسنال للفوز على كارديف سيتي مبتعدا في الصدارة بسبع نقاط

مباراة أرسنال

قاد آرون رامسي فريقه الجديد أرسنال متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز للتغلب على فريقه القديم كارديف سيتي صاحب الارض والجمهور، بهذا الفوز وسع أرسنال الفارق بينه وبين أقرب مطارديه الى سبع نقاط.

رامسي المنتقل سنة 2008 الى ارسنال مقابل 5 ملايين جنيه استرليني أمضى ثمانية أعوام مع كارديف سيتي، وسجل في مرماه هدفيه 12 و13 هذا الموسم في كل المسابقات ونال تحية مشجعي فريقه القديم في الانتصار العاشر للنادي اللندني هذا الموسم.

 شهدت الدقيقة 29 انطلاق رامسي داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة برأسه عقب تمريرة عرضية من التركي المتألق مسعود أوزيل في شباك الحارس ديفيد مارشال ليمنح فريقه الأفضلية في المباراة.

 ولم يحتفل رامسي بالهدف أمام مشجعيه السابقين وفي المقابل قامت الجماهير بتحيته. وفي الدقيقة الأخيرة وبعد تحرك آخر سلس من هجوم ارسنال سجل رامسي الهدف الثالث لفريقه والثامن له في الدوري هذا الموسم. وبين هذين الهدفين هيمن ارسنال على اللعب لكنه انتظر حتى الدقيقة 86 - عندما جعل ماتيو فلاميني النتيجة 2-صفر عقب تمريرة اوزيل - ليبدد أي أمل لدى كارديف في التعادل.

 وشهدت المباراة تألق حارس مرمى المدفعجية فويتشيك تشيسني الذي أنقذ فرصة من أمام فريزر كامبل والنتيجة تشير للتعادل في الشوط الأول.

 وقال مدرب ارسنال فينجر لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) "تظهر هذه المباراة كيف تطور آرون رامسي.جئنا الى هنا منذ عامين أو ثلاثة أعوام وواجهنا كابوسا في مباراة بالكأس.. وهذا يظهر مدى تطوره كلاعب." وأضاف "يكون المرء دائما مشتتا بين أمرين.. أن يكون سعيدا بالتسجيل وسعيدا بالقدرة على الفوز بالمباراة لكن احتراما للنادي الذي تعلم فيه لم يحتفل."

 وتابع "كنا بحاجة لاداء دفاعي في غاية الصلابة ضد كارديف. عندما تلعب أولا (قبل منافسيك) ليس بوسعك سوى أن تقوم بمهمتك وتنتظر ما سيحدث. لكن اذا قمت بعملك جيدا تستطيع الاسترخاء."

باقي مباريات الدوري الإنجليزي

 وأحرز اللاعب الاسباني الشاب جيرارد ديلوفيو هدفا وقاد ايفرتون لسحق ستوك سيتي 4-صفر والتقدم الى المراكز الاربعة الأولى. ويواجه مارتن يول مدرب فولهام ضغطا متزايدا بعد خسارة فريقه المهدد بالهبوط 3-صفر أمام وست هام يونايتد المتعثر هو الآخر بينما تعادل سندرلاند صاحب المركز قبل الأخير بدون أهداف مع مضيفه استون فيلا.

 وانتهت أول مباراة للمدرب توني بوليس في قيادة كريستال بالاس متذيل الترتيب بخسارته 1-صفر خارج ملعبه أمام نوريتش سيتي.

 وفي آخر مباريات يوم السبت قدم موسى سيسوكو لحظة ساحرة ليمنح نيوكاسل يونايتد كل النقاط الثلاث بعد الفوز 2-1 بملعبه على وست بروميتش البيون.

 وسجل لاعب الوسط الفرنسي بتسديدة بقدمه اليسرى من 20 مترا في الزاوية العليا بعد أن ألغى هدف كريس برنت لاعب وست بروميتش تقدم نيوكاسل عن طريق يوان جوفران في الشوط الأول.

 ويمتلك ارسنال 31 نقطة من 13 مباراة متقدما على ليفربول وتشيلسي وايفرتون ولكل منهم 24 نقطة -لكل منهم مباراة ناقصة-. ويخوض ليفربول وتشيلسي ومانشستر سيتي مبارياتهم اليوم الاحد أملا في استمرار المطاردة للمتصدر وعدم اتساع الفارق.