12.01.2013

بيلباو يوقف قطار برشلونة بفوز صعب على ملعب سان ماميس

بيلباو يسجل أول انتصار على برشلونة هذا الموسم ويوقف مسريته الخالية من الهزائم
لحساب الجولة 15 وعلى أرضية ملعب سان ماميس تجرع برشلونة الاسباني مرارة الهزيمة للمرة الاولى في الليجا والثانية على التوالي بهدف دون رد أوقف مسيرته الخالية من الهزائم في الدوري الاسباني لهذا الموسم. الفريق المضيف بدا عازما على الانتصار على برشلونة ولعب بروح قتالية اقتسم من خالالها السيطرة على مجريات اللقاء مع الفريق الضيف ليتوج قتاليته بهدف كان كافيا لحصد نقاط المباراة الثلاث.

وتلقى فريق المدرب الأرجنتيني تاتا مارتينو الهزيمة الثانية على التوالي بعد التي عاد بها من أمستردام قبل ايام امام أياكس الهولندي في دور المجموعات ببطولة دوري ابطال أوروبا.

ورغم الخسارة حافظ الفريق الكتالوني على الصدارة بـ40 نقطة، وبفارق الاهداف فقط عن الوصيف أتلتيكو مدريد، ليشتعل الصراع على اللقب.
أما بلباو فقد ارتقى للمربع الذهبي بحصد النقطة 29 في المركز الرابع.

جاء الشوط الأول حماسيا من الجانبين، حيث سيطر البرسا على الدقائق الأولى قبل أن يتسيد المضيف في المنعطف الاخير، ولاحت لكلاهما فرص خطيرة للتسجيل.

وتألق حارس بلباو جوركا إيرايزوز في منع تصويبة أندريس إنييستا القوية من اختراق شباكه (ق11)، كما ضلت تسديدة جديدة من إنييستا وأخرى من تشافي طريق الشباك في غضون خمس دقائق تالية.

وأهدر إيكر مونيايين فرصة الهدف الأول لبلباو اثر تلقيه عرضية متميزة من ماركل سوسايتا ضربت الخط الخلفي للبلاوجرانا، لكن الحارس خوسي مانويل بينتو وقف لها بالمرصاد (ق29).

وأضاع جايزكا توكيرو فرصة محققة بعد تسلمه عرضية أندر هيريرا انقض عليها برأسه في غياب الرقابة، لكنها جاورت قائم بينتو (ق39).

ومع انطلاق الشوط الثاني سدد توكيرو رأسية أخرى في يد بينتو، ثم فوت البرازيلي نيمار على نفسه فرصة التهديف حين تلقى عرضية متقنة من سيسك فابريجاس جعلته في مواجهة مباشرة مع إيرايزوز، لكنه سدد بعيدا بغرابة بعد أن اختل توازنه (ق49).

ومن جديد أضاع نيمار فرصة أخرى من مخالفة مباشرة مرت بجوار قائم بلباو بسنتيمترات (ق59).

واهتزت الشباك اخيرا بعد طول انتظار بهدف لأصحاب الأرض سجله مونياين بعد هجمة مرتدة سريعة بدأها أندر هيريرا بتمريرة لسوسايتا في الجبهة اليمنى حولها لعرضية أرضية انقض عليها إيكر وأسكنها شباك بينتو (ق70).

وأضاع توكيرو فرصة توجيه ضربة قاضية للبرسا بعد أن أنقذ بينتو ببراعة لرأسية قوية (ق74).

حاول تاتا تنشيط الهجوم والبحث عن نقطة التعادل على الأقل بالدفع بسيرجي روبرتو وبدرو رودريجز على حساب تشافي وإنييستا، لكن دون جدوى، فيما واصل لاعبو بلباو الهجوم وإهدار الوقت بطريقة مشروعة حتى أطلق الحكم صافرة الختام. 

برشلونة في غياب ميسي يبدو حائرا وبعيدا عن مستواه المعهود، اما النجم نيمار ففشل الى الآن في قيادة دفة الفريق الى بر الأمان بعد عقد الجمهور الكتالوني الكثير من الآمال عليه ليعوض غياب نجم الفريق الاول ليونيل ميسي.