12.29.2013

ارسنال يطيح نيوكاسل وتشيلسي يهزم ليفربول في الاسبوع 19 من الدوري الانجليزي الممتاز

ارسنال يطيح نيوكاسل وتشيلسي يهزم ليفربول في الاسبوع 19 من الدوري الانجليزي الممتاز
في ختام الجولة الثانية من الاسبوع 19 من الدوري الانجليزي الممتاز حسم ارسنال صدارة الدوري لصالحه بعد الفوز على نيوكاسل يونايتد بهدف نظيف، فيما تراجع ليفربول الى المركز الخامس بعد الهزيمة الثانية على التوالي هذه المرة من تشيلسي الذي ثبت اقدامه في المركز الثالث.

نيوكاسل يونايتد 0-1 ارسنال

استعاد ارسنال صدارة الدوري الانجليزي الممتاز من غريمه مانشستر سيتي بعد انتصار صعب وبهدف وحيد ضد نيوكاسل يونايتد المنافس بقوة هذا الموسم على مراكز الصدارة، هدف جيرو الوحيد كان كافيا لبث لحسم اللقاء والظفر بنقاط المباراة الثلاث.

ويدين ارسنال بفوزه الثاني على التوالي والثالث عشر حتى الان الى المهاجم الفرنسي اوليفيه جيرو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الشوط الثاني، رافعا رصيد "المدفعجية" الى 42 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن مانشستر سيتي و5 عن جاره تشلسي الثالث الذي يخوض لاحقا اختبارا ناريا امام ضيفه ليفربول الرابع.

اما بالنسبة لنيوكاسل، فتجمد رصيده عند 33 نقطة بعد ان مني بهزيمته الاولى في المراحل الخمس الاخيرة والسادسة هذا الموسم.

ولم يقدم ارسنال الكثير في الشوط الاول من اللقاء وحصل على بعض الفرص ابرزها للاسباني سانتي كازورلا بتسديدة من خارج المنطقة تمكن الحارس الهولندي تيم كرول من صدها (31).

ولم يتغير الوضع في الشوط الثاني حيث بدا ارسنال عاجزا هن فك شيفرة دفاع اصحاب الارض حتى الدقيقة 65 عندما تمكن جيرو من وضع "المدفعجية" في المقدمة بكرة رأسية وضعها على يسار كرول اثر ركلة حرة نفذها تيو والكوت.

وكان بامكان رجال المدرب الفرنسي ارسين فينغر اضافة هدف ثان بعد ثوان معدودة عبر والكوت الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة بتمريرة متقنة من جاك ويلشير فانفرد بكرول لكن الاخير تألق في الدفاع عن مرماه ثم عادت الكرة الى اللاعب ذاته فحاول ان يسددها "ساقطة" في الشباك الخالية من حارسها لكن الفرنسي ماتيو ديبوشي كان في المكان المناسب ليبعدها برأسه وبمساعدة العارضة ايضا، الا ان الخطر بقي بعد ان وصلت الكرة الى مواطنه جيرو الذي كان امام فرصة تسديدها في الشباك الخالية تماما هذه المرة لكنه اخفق بشكل غريب (69).

ايفرتون 2-1 ساوثهامتون

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، استعاد ايفرتون توازنه سريعا بفوزه على ضيفه ساوثمبتون بهدفين للايرلندي سيموس كولمان بعد مجهود فردي مميز (9) والبلجيكي روميلو لوكاكو (74) اثر لعبة جماعية، مقابل هدف للاوروغوياني من تسديدة صاروخية اطلقها من خارج المنطقة (71).

ورفع ايفرتون الذي مني في المرحلة السابقة على يد سندلارند (صفر-1) بهزيمته الاولى في 11 مباراة وتحديدا منذ خسارته امام مانشستر سيتي (!-3) في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر الماضي، رصيده الى 37 نقطة وصعد الى المركز الرابع موقتا بفارق نقطة امام جاره ليفربول والاهداف عن تشلسي.

توتنهام هوتسبير 3 - 0 ستوك سيتي

وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، حقق توتنهام فوزه الاول على ارضه بقيادة مدربه الموقت تيم شيروود وجاء بنتيجة كبيرة على حساب ستوك سيتي بثلاثة اهداف للاسباني روبرتو سولدادو (37 من ركلة جزاء) والبلجيكي موسى دمبيلي (65) وارون لينون (69).

ورفع النادي اللندني رصيده الى 34 نقطة في المركز السابع بفارق الاهداف خلف مانشستر يونايتد حامل اللقب.

تشيلسي 2 - 1 ليفربول

على ملعب "ستامفورد بريدج"، سقط ليفربول مرتين في غضون اربعة ايام امام فريقين منافسين على اللقب وهذه المرة امام تشيلسي، وذلك بعد ان خسر الخميس امام مانشستر سيتي 1-2.

واختبر ليفربول نفس سيناريو مباراته مع سيتي اذ كان البادىء بالتسجيل بعد اقل من 4 دقائق اثر ركلة ركنية وصلت الى الاوروغوياني المتألق لويس سواريز الذي حولها برأسه فارتدت من المدافع الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش وتهيأت امام السلوفاكي مارتن سكرتل الذي اودعها الشباك.

وكاد تشيلسي ان يدرك التعادل بعد ثوان معدودة عبر البلجيكي ادين هازار لكن غلين جونسون ابعد الكرة عن خط المرمى (5).

وواصل تشيلسي اندفاعه وحصل على فرصة اخرى هذه المرة لفرانك لامبارد الذي اطلق كرة صاروخية ابعدها الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه من الزاوية اليسرى العليا (12).

ولم ينتظر الفريق اللندني كثيرا لكي يطلق المباراة من نقطة الصفر بفضل هازار الذي تحضرت الكرة امامه عند حدود المنطقة بعد مراوغة من زميله البرازيلي لوكاس فاطلقها قوسية رائعة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى مينيوليه (17).

وتعرض تشلسي لضربة عندما اضطر مورينيو لاجراء تبديله الاول بعد مرور اقل من نصف ساعة على البداية وذلك بدخول اشلي كول بدلا من ايفانوفيتش المصاب (29)، الا ان ذلك لم يؤثر على اندفاع صاحب الارض الذي تمكن من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 25 عبر الكاميروني صامويل ايتو الذي وصلته الكرة بتمريرة عرضية من الجهة اليمنى لمنطقة "الحمر" عبر لوكاس فانقض عليها وحولها في الشباك.

وكان ليفربول قريبا من دخول استراحة الشوطين وهو على المسافة ذاتها من مضيفه وذلك عندما توغل رحيم ستيرلينغ في الجهة اليمنى قبل ان يسدد الكرة التي اردت من كاحل كول وتحضرت امام زميله جو الن الذي سددها فتحولت مجددا من كول وكادت ان تخدع الحارس التشيكي بتر تشيك لكن الاخير كان متيقظا (42).

وتواصلت الوتيرة السريعة للقاء في شوطه الثاني حيث كان ليفربول قريبا من ادراك التعادل برأسية الفرنسي مامادو ساكو لكن القائم ناب عن تشيك وانقذت النادي اللندني (53) الذي حصل بدوره على فرصة تعزيز تقدمه عبر ايتو الذي اصطدم بتألق مينيوليه (54).

وانتقل الخطر الى الجهة المقابلة من تسديدة "طائرة" لسواريز لكن كرة الاوروغوياني وجدت في طريقها حارس النادي اللندني (58) الذي كادت ان تهتز شباكه بتسديدة صاروخية من جونسون لولا تألق تشيك (74).

المرحلة 19 من الدوري الانجليزي الممتاز سجلت خسارة مدوية للريدز بعد الهزيمتين المتتاليتين من مانشيستر سيتي وتشيلسي حيث انتقل في ظرف وجيز من المركز الاول الى المركز الخامس.